كيف أبدأ مشروع وأنا طالب في الجامعة؟

آخر المقالات

كيف أبدأ مشروع وأنا طالب في الجامعة؟

أنت بإستطاعتك أن تؤسس مشروعك الخاص وأنت طالب بالمتوسط والثانوي حتى وأنت بالجامعة أيضاً، الكثير من المشاريع الكبيرة والضخمة التي تراها اليوم كانت نتاج طلاب جامعة في بداية عهدها لعل أشهرها فيسبوك وحتى جوجل، وأكثر من ذلك فإن بعض المشاريع كانت نتاج يافعين لم يتجاوز عمرهم الـ 11 عامًا.

أنت أيضاً يمكنك العمل على مشروعك الخاص والاستثمار في مواهبك وإمكانياتك وما تمتلكه من مهارات وقدرات في أي جانب من الجوانب المختلفة التي يمكن فيها تأسيس مشروع، لذلك إن كنت تتساءل كيف أبدأ مشروع خاص بي فأنت في المكان الصحيح، هنا سنتعرف إلى مجموعة من الخطوات والأرشادات التي يمكن أن تساعدك في سعيك لتحقيق هذا الهدف.

كيف أبدأ مشروع وأنا طالب في الجامعة؟

لا يحتاج الموضوع للكثير من القلق والتفكير والتردد أولاً وقبل كل شيء:

  • يجب أن يكون ليك الرغبة الحقيقية لإنشاء مشروعك وعمل خاص حُر، وهذه الرغبة يجب أن تكون حقيقية بأسباب مقنعة قوية ومنطقيه وعاطفية أيضاً.
  • من الضروري امتلاك الإرادة لتحقيق ذلك لكي تستمر وتحقق أهدافك دون تردد وبإصرار وعزيمة تامة.
  • أن يكون المشروع الذي تريد أن تستقل به يتوافق مع هواياتك وميولك أو المجال الذي تحبه وترغب أن تكمل تخصصك وتعليمك فيه، ويفضل أن يتوافق مع خبراتك.
  • خلق الفكرة المميزة والتي من شأنها أن تميزك عن منافسينك والإنفراد عن الآخرين (سوف سنتحدث بتفصيل عن هذا الأمر لاحقاً).
  • أن تكون فكرة المشروع تتناسب مع معاييرك لاختيار المشروع المناسب (مثال على ذلك، التوافق مع حجم إمكانياتك الماليه، التوافق مع حجم الوقت الذي بأستطاعتك أن تخصصه له، أن يتوافق مع فريق العمل الذي بأستطاعتك إدارته، أن يتوافق مع حجم الأرباح التي تريد تحقيقها وغيرها العديد من المعايير الأخرى).
  • توفير الوقت المناسب لك ولفريق العمل على ألا يتضارب مع دراستك.
  • أن تقوم بإعداد دراسة جدوى وخطة واضحه تدرس فيها جميع الجوانب من حيث السوق والتسويق والأمور القانونيه والفنيه والمبيعات والجوانب الإدارية والماليه والتمويليه و غيرها من تفاصيل تتعلق بالمشروع نفسه.
  • أن تقوم بتنفيذ المشروع على عدة مراحل لتثبت نجاحه.
  • التطوير المستمر للخدمه أو المنتج الذي ستقدمه وذلك بأفكار مميزة ومنافسة لما في السوق.

أخيرًا

أنا لا أتكلم عن حالات فردية حققت ذلك كله بل هناك عشرات الآلاف الذين استطاعوا تحقيق ذلك ومنهم من أصبح مليونيراً وهو في سن صغيرة جداً، أنت كذلك تستطيع تحقيق استقلالك المالي وتؤسس مشروعك الحُر وعملك الخاص في المجال الذي تريده في حال كنت تتساءل كيف أبدأ مشروع وانا طالب في الجامعة؟

العقبة التي قد تواجهك ككثير من المبادرين الذين التقيت بهم هو التوجيه والإرشاد والمشورة، التي تختصر عليك الجهد والوقت والمال في التجارب وتجاوز العقبات التي ستتحداها لتحقيق حلمك. أنت بحاجه إلى من ينصحك على أن تكون إنسان ناجح استطاع أن ينشئ عمله الخاص الحُر ليقدم لك الدعم النفسي والتخصصي المحترف.

هناك مجالات كثيرة جداً تستطيع العمل عليها وأنت على رأس عملك أو وأنت طالب وسنتحدث عن هذه النقاط لاحقاً في مواضيع أخرى.

يذكر أننا في شركة “شقير” للاستشارات نقدم خدمات الدراسات والخطط للمشاريع الصغيرة والمتوسطة والكبيرة، وكذلك الإستشارات المتخصصة لكل من الشركات والأفراد من نواحي عديدة.

للإطلاع أكثر على خدماتنا من خلال موقعنا

اقرأ أيضًا:

القائمة
التخطي إلى شريط الأدوات
blank
blank